2020 October 27 - ‫الخميس 10 ربیع الاول 1442
بمناسبة الذكرى الأليمة لأربعينية الإمام الحسين(ع)، ألقى ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، سماحة آية الله الطباطبائي الأشكذري، كلمة في جوار العقيلة زينب (ع)
رقم المطلب: ٩٠٨ تاریخ النشر: ٢٢ صفر ١٤٤٢ - ٠٨:٤٩ عدد المشاهدة: 15
أخبار خاصة » عام
بمناسبة الذكرى الأليمة لأربعينية الإمام الحسين(ع)، ألقى ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، سماحة آية الله الطباطبائي الأشكذري، كلمة في جوار العقيلة زينب (ع)

آية الله الطباطبائي الأشكذري: ثمن المقاومة والصبر والارتباط بالقيادة الحكيمة أقل من ثمن الاستسلام والذلة

▪️بمناسبة الذكرى الأليمة لأربعينية الإمام الحسين(ع)، ألقى ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، سماحة آية الله الطباطبائي الأشكذري، كلمة في جوار العقيلة زينب (ع)، مساء أمس، أكد فيها على أن الزيارة الأربعينية هي إحدى العلامات التي تميّز المؤمن عن غيره، وأنها أصدق تعبير عن الحبّ والولاء لآل البيت النبوي (ع)، مبيناً أن هذه الزيارة مع عفويتها تشكل تجسيداً للتعايش السلمي والتعبئة الإيمانية الصادقة.

♦️وبعد تعزيته للحضور، بيّن ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، أنه لم يرد في الروايات حثٌ على زيارة أحد الأئمة المعصومين (ع)، بمثلما ورد بشأن الإمام الحسين (ع)، حتى صارت الزيارة الأربعينية، إحدى العلامات التي تميز المؤمن عن غيره.

وأضاف سماحته أن "الصلة الوثيقة بين الإيمان وزيارة الإمام الحسين (ع) في يوم الأربعين تعكس حقيقة الإيمان، لأن زيارة الإمام الحسين (ع) بشكل خاص وزيارة الأئمة المعصومين (ع) بشكل عام، تخلق حالة معنوية إيمانية عملية في وجود الإنسان".

وأشار ممثل الإمام الخامنئي "دام ظله" في سورية، إلى أنه في مسيرة الوصول والبلوغ إلى الانتصار، لا بد للمجتمع أن يدفع الثمن، مبيناً أن "ثمن المقاومة والصبر والارتباط بالقيادة الحكيمة أقل من ثمن الاستسلام والذلة".وختم

سماحته قائلاً أن: "الشعوب في محور المقاومة يعيشون صعوبات اقتصادية وسياسية لكن جميعهم يصبرون، لأنهم يريدون تحقيق الهدف الأساسي وهو الحفاظ على العزة والكرامة".











Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة