2018 October 19 - ‫الأربعاء 08 صفر 1440
نبذة من بركات ولادة الامام الجواد(ع)
رقم المطلب: ٤٦٩ تاریخ النشر: ٠٦ رجب ١٤٣٩ - ٢٢:١٣ عدد المشاهدة: 182
خطبة صلاة الجمعة » عام
نبذة من بركات ولادة الامام الجواد(ع)

الخطبه الاولی: 5 رجب 1439 - 311397

توصیه بتقوی الله عزوجل

عباد الله ! اوصیکم و نفسی بتقوی الله و اتباع امره و نهیه و احذركم من عقابه.

عن إسماعيل بن سهل قال كتبت إلى أبي جعفر ع علمني شيئا إذا أنا قلته كنت معكم في الدنيا و الآخرة قال فكتب بخط أعرفه أكثر من تلاوة إنا أنزلناه و رطب شفتيك بالاستغفار.

 

الموضوع: نبذة من بركات ولادة الامام الجواد(ع)

ان الإمام محمد الجواد (عليه السلام) من الأسرة النبوية وهي أجلّ وأسمى الأسر التي عرفتها البشرية، فهو ابن الإمام علي الرضا(ع) و أمه هي أمة من أهل بيت مارية القبطية النوبيّة المريسية.

ان أم الامام الجواد(ع) هي سيدة فاضلة كريمة و كانت من سيدات نساء المسلمين عفّة وطهارة ، وفضلاً ويكفيها فخراً وشرفاً أنها ولدت علماً من أعلام العقيدة الإسلامية، وإماماً من أئمة المسلمين، و نورا من أنوار الله تعالى‘ ولا يحطّ من شأنها أو يُوهن كرامتها أنها أمة ، لأن الاسلام بدء نزوله قد حارب هذه الظاهرة واعتبرها من عناصر الحياة الجاهلية التي دمرها، وقضى على معالمها‘ فقد اعتبر الاسلام الفضل والتفوّق إنّما هو بالتقوى، وطاعة الله ولاغير.

فلذلك أن اول بركة ولادة الامام الجواد(ع) على عالم الفكر و العقيدة فهو اثبات هذه القاعدة الاساسية و الركن الاصيل في بيان الفضل و الشرف بالتقوي و العمل الصالح و لا بالنسب الرفيع القبائلي.

فلذلك نري في التاريخ أن بعض أمهات الائمة المعصومين(ع) كن من الاماء و بعض آخر من الحرائر‘ و لا فرق في فضلهن من هذه الجهة‘ لأن الاسلام بالفخر و الاعتزاز قد ألغى جميع الالوان في الفضل و الشرف و السيادة ‘ بل انما الشرف بالتقوى و العمل الصالح.

 

قصة ولادته(ع)

نلتفت الي قصة ولادته (ع) و ناخذ الدروس المهمه من بركة ولادتها.

روى ابن شهرآشوب عن حكيمة بنت الإمام موسى الكاظم عليه السلام أنّها قالت:
لمّا حضرت ولادةُ الخيرزان ـ أمِّ أبي جعفر الجواد عليه السلام ـ دعاني الرضا عليه السلام فقال لي: « يا حكيمة، احضُري ولادتَها، وادخُلي وإيّاها والقابلة بيتاً » ( أي حُجرةً )، قالت: ووَضَع لنا مصباحاً وأغلق الباب علينا، فلمّا أخذها الطَّلقُ طُفئ المصباح وبين يَدَيّ طَست، فاغتممت، فبينا نحن كذلك إذ بدر أبو جعفر في الطست وإذا عليه شيءٌ رقيق كهيئة الثوب يسطع نوره، حتّى أضاء البيت، فأبصرناه، فأخذتُه فوضعته في حِجري ونَزَعتُ عنه ذلك الغشاء.
فجاء الرضا عليه السلام ففتح البابَ وقد فَرَغنا من أمره، فأخذه فوضعه في المهد وقال لي: « يا حكيمة الزمي مهدَه ». فلمّا كان في اليوم الثالث رفع بصره إلى السماء، ثمّ نظر يمينه ويساره، ثمّ قال: « أشهد أن لا إله إلاَّ الله، وأشهد أنّ محمّداً رسول الله .

قالت حكيمة: فقمتُ ذَعِرةً فَزِعة، فأتيتُ أبا الحسن عليه السلام فقلت له: لقد سمعتُ من هذا الصبيّ عَجَباً! وأخبرتُه الخبر، فقال: « يا حكيمة، ما تَرَون مِن عجائبه أكثر. مناقب آل أبي طالب 425:4.

نعم، لقد ولد الإمام في الوقت الذي اختلفت فيه الشيعة أيما اختلاف، و للاسف كان بعض الخلافات حول مسألة الامامة و مصداقها‘ فلذلك يمكن القول بأن ولادة الامام الجواد (ع) ابرز آية في اثبات صدق الإمام الرضا وإبطال زعم الواقفية  بامامة الامام الكاظم(ع)‘ لانهم قالوا بغيبته(ع).
فلما ولد الجواد (ع) ذهبت دعايات الواقفية أدراج الرياح، وذابت كما يذوب الملح في الموج الهادر ، وأصبح ميلاد الإمام سبباً لانتصار الحق واتحاد الشيعة، و أتباع الحق بعد الإختلاف والتفرقة.

فظهر أن الثانية من بركات ولادة الامام الجواد(ع) هو ابطال في غيبة الامام الكاظم(ع).

و أما الثالثة أن ولادته(ع) دليل على صدق الامام الرضا(ع) في امامته.

ان الشيعة تعتقد أن الإمام(ع) الذي يختاره الله لكي يكون قدوة صالحة يلزم أن يكون كاملاً من جميع الوجوه ، وأيما نقص أو عيب في الفكر أو في الجسم عند الإنسان يبين أنه ليس إماماً .

ولقد كان الإمام الرضا (ع) قد بلغ الخامسة والخمسين من العمر ولم يرزق ولداً ، فذهبت بعض الإشاعات تنشر من قبل دعاة الواقفية الذين قالوا بغيبة الإمام موسى الكاظم (ع) ، وأنه لم يوص إلى أي إمام من بعده ، قائلين بأن الإمام الرضا عقيم ليس له ولد وهو عيب واضح في القدوة الدينية . فإذاً لا يكون هو الإمام الحق حسب زعمهم.

عن البزنطي قال: قال لي ابن النجاشي: من الامام بعد صاحبك؟ فأحب أن تسأله حتي اعلم‘ فدخلت علي الرضا(ع) فأخبرته قال فقال لي: ابني ، ثم قال : هل يجترئ أحد أن يقول ابني وليس له ولد ؟ فيحدث الراوي أنه لم تمض الأيام حتى ولد أبو جعفر الجواد . بحار الأنوار: 5022 ح11.
فلما ولد الامام الجواد(ع)  فكان ميلاداً مباركاً ميموناً، فهللت الشيعة وسبحت لله لمّا رأت في أحاديثها الصدق والحق.

فهذه بركة ولادة الامام الجواد (ع) علي الأمة الاسلامية و البشرية.

اسال الله تعالی و اتضرع الیه ان یوفقنا بتحصیل ما یوجب رضاه  بلزوم  تقواه.

و اسال الله تعالی ان یجنبنا عن جمیع المعاصی والذنوب.

اللهم اغفر لنا و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا،  لجمیع المومنین و المومنات والشهداء و الصدیقین، جمیع عبادالله الصالحین.

اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه.

استغفر الله لی و لکم و لجمیع المومنین و المومنات.

ان احسن الحدیت و ابلغ الموعظه کتاب الله:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الخطبه الثانية: 5 رجب 1439 - 311397

أللهم صل و سلم علی صاحبة هذه البقعة الشریفة، الکریمة علی رسول الله و أمیر المومنین ، و العزيزة علی أخویها الحسن والحسین، بطلة کربلا و عقیلة الهاشمیین ، بنت ولی الله، و أخت ولی الله، و عمة ولی الله، زینب الکبری علیها أفضل صلوات المصلین.

أللهم وفقنا لخدمتها في هذا المکان الشریف، و هب لنا دعائها الزکي ، وارزقنا شفاعتها المقبولة، آمین یا رب العلمین.

عباد الله! اجدد لنفسی و لکم الوصیه بتقوی الله، فانها خیر الامور و افضلها.

ايها الاخوة الاخوات!

و أما الرابعة ولادته و تصديه(ع)  لمهام الإمامة والقيادة في سن طفولته بعد أن نصّ القرآن على عصمة الأئمة المعصومين(ع) وتواترت السنة والروايات بذلك، فظهر أنه قد تجسّدت في شخصية هذا الإمام العظيم جميع المثل العليا والأخلاق الرفيعة التي تؤهّل صاحبها للإمامة الرسالية والزعامة الربّانية و ان كان في سن الطفولة.

ففي الحقيقة أن امامته(ع) في سن الطفلة قد أثبت صحة نبوة بعض الانبياء كعيسي و يحيي(ع) و هيأ الارضية لامامة صاحب العصر و الزمان بما أنه قد تقلّد الإمامة العامة وهو في الخامسة أو الرابعة من عمره الشريف.

قلت للإمام علي الرضا (عليه السلام ) : ادع الله أن يرزقك ولداً ، فقال : إنما أُرزق ولداً واحداً وهو يرثني ، فلما وُلِد أبو جعفر محمد الجواد( عليه السلام ) قال الرضا ( عليه السلام )لأصحابه :
قد وُلِد لي شبيه موسى بن عمران ، فالق البحار ، وشبيه عيسى بن مريم - قُدِّست أمٌ ولدته - قد خُلقت طاهرةٌ مطهّرةٌ ،..... وكان طول ليلته يناغيه في مهده . عيون المعجزات ص 15.
و هذا دليل علي أن أن السن و العمر و ان كان مقياسا عند الناس و لكنه ليس مقياسا للامامة و القيادة عند الله تعالى‘ بل المهم قدرته و علمه و كماله و معنوياته و بالجمله انما الملاك و المقياس صلاحيته‘ و هذه النقطة قد اثبتت بامامة الام الجواد (ع).

نعم أن السن و العمر ملاك في احترام الناس و تعظيم و اجلال أعضاء المجتمع‘ يعني يجب علي الصغير أن يعظم الكبير لأنه ورد ف يالروايات بأن من اجدلال الله تعالى اجلال الشيخ الكبير و لكن الامام فلابد و أن يكون محترما عند جميع الناس و لا فرق بين أن يكون من كبار السن و صغاره.

فروي أنه كان للإمام أبي عبد الله الصادق (ع) ولد كان يدعى علي بن جعفر وكان وجيهاً محترماً لدى الشيعة الإمامية، وكان يفد إليه الناس، وينهلون من علومه التي تلقاها مباشرةً عن أبيه الصادق (ع) .. وأخيه موسى بن جعفر (ع).

فروي محمد بن الحسن بن عمار فقال: كنت عند علي بن جعفر بن محمد (ع) جالساً بالمدينة ، وكنت أقمت عنده سنتين أكتب عنه ما سمعه من أخيه يعني موسى بن جعفر (ع) إذ دخل عليه أبو جعفر محمد بن علي بن موسى (ع) المسجد‘ -مسجد الرسول(ص)- فوثب علي بن جعفر بلا حذاء و لا رداء، فقبَّل يده وعظَّمه ، فقال له أبو جعفر (ع) : يا عم اجلس رحمك الله .
قال : يا سيدي كيف أجلس وأنت قائم .
فلما رجع علي بن جعفر إلى مجلسه جعل أصحابه يوبخونه ويقولون أنت عم أبيه وأنت تفعل هذا الفعل؟
فقال: اسكتوا ، إذا كان الله عزَّ وجلَّ  -وقبض على لحيته - لم يؤهل هذه الشيبة وأهّل هذا الفتى ووضعه حيث وضعه ، اُنكر فضله؟! نعوذ بالله مما تقولون بل أنا له عبد . الكافي : 1322 ح12.

 

النقطة الاخيرة:

في هذه الايام قد حلّت فينا الذكرى السنوية الثالثة على بدء العدوان السعودي الاميركي على اليمن.

نعم من قبل ثلاث سنوات متوالية في عام ألفين و خمسة عشر قد بدأت السعودية الظالمة بالحرب والعدوان على الشعب اليمني المقاوم و مازال الحرب مستمر من بني سعود علي اليمن بالتعاون و المشاركة و السماهمة الكبيرة المشوءمة مع أمريكا و اسرائيل الغاصية و بعض الدول الخليجية و غيرها.

لا ريب في ان السعودية قد اهتمت اهتماما في تدمير يمن و الشعب اليمني‘ و استخدمت في ذلك جميع انواع الطرق  والوسايل من السماء و الارض و من أنواع السلاح و من انواع الحصار في هذه السنوات الثلاثة.

و لكن اليوم في بداية السنة الرابعة هناك سوال.

اليوم ماذا حققت السعودية من كل ذلك بعد مضي ثلاث سنوات على بدء هذا العدوان؟

هل استطاعت السعودية من القضاء على الجيش اليمني واللجان الشعبية وعلى حركة أنصار الله الذين يدافعون عن سيادة وطنهم؟

هل تمكنت السعودية من منع اليمنيين من تصنيع السلاح من صواريخ وطائرات استطلاع؟

هل تمكنت السعودية من ردع الصواريخ الباليستية التي تتساقط عليها بحسب ما تقرره القيادة العسكرية اليمنية التي تقود المعركة بدقة بمواجهة العدوان؟

هل تمكن الجيش السعودي ومن معه من قوات خليجية او من قوات التحالف ممن يسمونمرتزقة” من فرض السيطرة على الاراضي اليمنية؟

هل تمكنت السعودية مع كل الدعم الاميركي من تحقيق أي هدف من أهداف الحرب ؟

فماذا حصلت لهم من نتيجة الحصار الذي فرضته السعودية على اليمن؟

نعم أنا أعرف ما ذا حصل لهم في هذا الحرب!

اذا تريد أن تعرف النتيجة المهمه الحاصلة من هذه الحرب فانظر الي عدد الشهداء و الجرحي و المصابين و المرضى طلية السنوات الماضية!

فانظر الي العدد الذي أعلن من ناحية الموسسات الاحصائيه في اليمن!

في خلال أكثر من ألف يوم من بدء الحرب على اليمن فقد استشهد عشرات آلاف من المدنيين بين النساء و الاطفال والرجال!

و حصل لهم تخريب عدد من البنية التحتية في اليمن! و حصل الأمراض العامة بين المدنيين في اليمن.

هل ما حققته السعودية في هذا العدوان هو انجازات عسكرية وامنية ام انجازات ضد الانسانية وضد الكرامة البشرية؟

نعم ان هذا الحصار البري و الجوي و البحري قد تسبب يوميا بزيادة المعاناة الانسانية للشعب اليمني؟

اليوم اكثر من مليوني طفل يمني هم خارج المدارس بسبب تدميرها من قبل طائرات العدوان، والبنىة التحتية لليمن من طرق وجسور ومؤسسات حكومية و المستشفيات.

و من العجب بعد هذا نجد أن الغرب الذي يتشدق بحقوق الانسان والديمقراطية يقف متفرجا و لايعتني بذلك و لا يهتم أي اهتمام لذلك‘ بل نجده مشاركا بهذه الكوارث على الشعب اليمني أحيانا بصمته و أحيانه بتآمر مباشر.

و بالرغم من ذلك نجد الشعب اليمني متمسكا بأرضه يدافع عنها بشراسه و عنفوان منقطع النظير بل إن الجيش واللجان الشعبية بدأت تهدد قوى العدوان بصواريخ تصل إلى الأراضي السعودية مما بدأ يقلقهم ويضج مضاجعهم.
ولم يستطيع العدوان التقدم في الأراضي اليمنية حيث كان كل متر يتقدمون به مقبرة لهم. ففي كل يوم هناك أعداد كبيرة من قتلى المرتزقة ومن الجنود السعوديين والإماراتيين و غيرهم.
و ان الشعب اليمني المجاهد المقاوم بعد كل يوم يسيطر نفسه على بعض الامكانيات في الحرب و خصوصا علي بعض أنواع الصواريخ و يجاهدون ضد بني سعود و ضد التحالف المتجاوز و المتعدي و لا يخاف من اي عدو

لانهم يعتقدون بقول الله تعالي حيث قال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ.

فاليوم الشعب اليمني قد نصر دين الله و الله تعالى قد نصرهم و ينصرهم و سينصرهم انشاالله تعالي

نستطيع القول بأن بني سعود وعلى رأسهم محمد بن سلمان قليلو الخبرة والكفاءة وقصيرو النظر والعقل لأنهم لم يدركو حقيقة الشعب اليمني البطل والمقاوم ولم يدركوا أنه سيدافع عن أرضه وشعبه حتى النهاية وأن أرض اليمن ستبقى مقبرة لكل الغزاة والطامعين من السعوديين و غيرهم.

و هذه تجربة قد جربناها في محور المقاومة من ايران في ايام الدفاع المقدس و في لبنان و في العراق و في هذا البلد الحبيب سورية!

اليوم كما بقيت سورية مقبرة لكل التكفيرين و الارهبايين و كما بقيت أرض العراق مقبرة للدواعش من موصل و غيرها و كما بقيت جنوب لبنان مقبرة للصهاينة ‘ نتيقن ان اليمن ستبقي مقبرة للمعتدين عليه.

اللهم اغفر لنا، و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا.

اللهم اصلح کل فاسد من امور المسلمین. اللهم لا تسلط علینا من لایرحمنا.

اللهم اید الاسلام و المسلمین، واخذل الکفار و المنافقین.

اللهم اید عساکر المجاهدین، لاسیما الذین جاهدوا فی ارض سوریا و العراق و لبنان والبحرین و الیمن و فی کل مکان.

اللهم فک عن اسرانا و المحاصرین فی بلادنا من اخواننا المسلمین.

اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک.

اللهم احفظ مراجعنا الدینیه لاسیما السید القائد الامام الخامنئی.

 اللهم اغفر للمومنین و المومنات، لاسیما الشهداء ، و اعل درجتهم و احشرنا معهم. اللهم اشغل الظالمین بالظالمین، و اجعلنا من بینهم سالمین غانمین.

 للهم اشف مرضانا و مرضی المسلمین جمیعا. اللهم ارحم موتانا و موتی المسلمین.

اللهم عجل لولیک الفرج. والعافیه النصر و اجعلنا من خیر اعوانه و انصاره و شیعته. الللهم وفقنا لماتحب و ترضاه.

ان احسن الحدیث و ابلغ الموعظه کتاب الله عزوجل:



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة