2017 December 14 - ‫الاثنين 25 ربیع الاول 1439
الصوم الحقيقي هو الهدف الاصلي من تشريع الصيام
رقم المطلب: ٣٢٠ تاریخ النشر: ٠٧ رمضان ١٤٣٨ - ٢٣:٥٤ عدد المشاهدة: 95
خطبة صلاة الجمعة » عام
الصوم الحقيقي هو الهدف الاصلي من تشريع الصيام

الخطبه الاولی: 7 رمضان 1438  1231396

توصیه بتقوی الله عزوجل

قال رسول اللَّه في وصيته لأبي ذر: لا يكون الرجل من المتقين حتى يحاسب نفسه أشد من محاسبة الشريك لشريكه، فيعلم من أين مطعمه، ومن أين مشربه، ومن أين ملبسه، أمن حلّ ذلك، أم من حرام.

 

الموضوع: الصوم الحقيقي هو الهدف الاصلي من تشريع الصيام

ان شهر رمضان من النفحات التي امر الله تعالى عباده بجعل أنفسهم للتعرضها و الاستفادة منها‘

قال رسول الله: ان لربكم في أيام دهركم نفحات ألا فتعرضوا لها و في رواية ألا فترصدوا لها. عوالی اللئالی: 1/ 118.

و لاريب في ان التعرض لهذه النفحات الالهية لا يحصل بالجلوس و الحضور فقط بل انما يحصل بسبب الاعمال الصالحة الخصة بهذا الشهر العظيم.

و من الاعمال التي يمكن للعبد ان يجعل نفسه متعرضا للنفحات الرمضانية‘ هو الصوم الواجب في رمضان.

يعني ان العبد الصائم بسبب صيامه في الحقيقة يجعل نفسه متعرضا أو مترصدا للنفحة التي جعلها ربه لعباده في هذا الشهر الكريم.

و لذلك صرح رسول الله في خطبته التي خطبها في أخر جمعه من شعبان و قال:

فاسألوا اللّه ربكم بنيات صادقة ، وقلوب طاهرة ، أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه....

و اما هناك سوال بانه لما ذا امرنا رسول الله بالدعا لتحصيل التوفيق بصيام شهر رمضان؟ و هل الصوم الا ترك الاكل و الشرب؟ و اذا كان كذلك فهل كان ترك الاكل و الشرب يحتاج الي توفيق من الله تعالي و هل يحتاج الى الدعا؟ لان ترك الاكل و الشرب ليس امرا صعبا حتى يجب على العبد ان يدعوا الله تعالى لتسهيله! فلماذا امرنا رسول الله بالدعاء؟

فالجواب عن هذا السوال اولا: ان الدعاء و طلب التوفيق من الله تعالى في كل امر و لكل عمل كان حسنا و اطلاق الآية الكريمة تشمله حيث قال: ادعوني استجب لكم.

و في قوله تعالي في حديث قدسي لنبيه عيسي : يا عيسي! سلني كلما تحتاج اليه حتي علف شاتك و ملح عجينك!

فعليهذا ان الدعاء و طلب التوفيق لصيام شهر رمضان كان امرا حسنا و مطلوبا و لااشكال فيه.

و ثانيا: في قول رسول الله (ص) فاسألوا اللّه ربكم بنيات صادقة ، وقلوب طاهرة ، أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه....

ليس المقصود من الصيام هو الصوم الظاهري بمعني ترك الاكل و الشرب في مىة معينه من الفجر الي المغرب! بل المراد منه هو الصوم الحقيقي و الواقعي الذي يشمل ترك جميع الاعمال و السيئة و النيات الخبيثة و الافكار المنحرفة من كل عضو من اعضاء الجسد و الروح!

لان الصوم ايضا كساير العبادات ذو مراتب و درجات!

و أدني المراتب في الصوم هو ترك الاكل و الشرب‘ كما قال النبي (ص): ان أيسر ما افترض الله علي الصائم في صيامه ترك الطعام. بحارالانوار: 93356.

و هذه المرتبه من الصوم قد يحصل من ىون نتيجة مثمرة كما قال النبي (ص) ايضا: رب صائم حظه من صيامه الجوع و العطش. بحارالانوار: 93289.

و أعلى مراتب الصوم هو الصوم الحقيقي!

والذي اعتبره رسول الله في خطبته بان الصيام لله تعالى و فرصة كبيرة في هذا الشهر و بما انه مرتبه خاصة من عمل خاص يحتاج الى توفيق خاص من الله تعالى.

و قالت السيدة فاطمة بنت رسول الله بشأن الصوم الحقيقي و شرائطه في حديث:

ما يصنع الصائم بصيامه اذا لم يصن لسانه و سمعه و بصره و جوارحه! بحارالانوار: 93295.

و قال علي(ع) بشان الصوم الحقيقي: صيام اللسان خير من صيام البطن. ميزان الحكمة: 21687.

و هناك قصة حدثت في عهد رسول الله(ص) و حكاها الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السَّلام): سَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله) امْرَأَةً تَسُبُّ جَارِيَةً لَهَا وَ هِيَ صَائِمَةٌ، فَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ (ص) بِطَعَامٍ، فَقَالَ لَهَا : كُلِي !
فَقَالَتْ : إِنِّي صَائِمَةٌ !!
فَقَالَ : كَيْفَ تَكُونِينَ صَائِمَةً وَ قَدْ سَبَبْتِ جَارِيَتَكِ؟! إِنَّ الصَّوْمَ لَيْسَ مِنَ الطَّعَامِ وَ الشَّرَابِ . ا لكافي : 4 / 64

و في حديث آخر:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ): "مَا مِنْ عَبْدٍ صَالِحٍ يُشْتَمُ فَيَقُولُ إِنِّي صَائِمٌ، سَلَامٌ عَلَيْكَ لَا أَشْتِمُكَ كَمَا شَتَمْتَنِي، إِلَّا قَالَ الرَّبُّ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى: اسْتَجَارَ عَبْدِي بِالصَّوْمِ مِنْ شَرِّ عَبْدِي فَقَدْ أَجَرْتُهُ مِنَ النَّارِ. الكافي : 4 / 88.

و كذلك صوم البصر و صوم السمع و صوم الجوارح و مضافا الي ذلك ان الصائم الحقيقي هو الذي يرى نفسه بسبب صومهفي حضرة الرب و يذكر بسبب صيامه و جوعه و عطشه يوم القيامة و جوعها و عطشها كما ركز عليها رسول الله في خطبته و قال: واذكروا بجوعكم و عطشكم فيه جوع يوم القيامة و عطشه.

أسال الله تعالي و اتضرع اليه ان لايجعل حظنا من الصيام في هذا الشهر الجزع  العطش!

أسأل الله تعالی و أتضرع الیه أن یوفقنا بتحصیل ما یوجب رضاه  بلزوم  تقواه.

و أسال الله تعالی أن یجنبنا عن جمیع المعاصی والذنوب.

اللهم اغفر لنا و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا،  لجمیع المومنین و المومنات والشهداء و الصدیقین، جمیع عبادالله الصالحین.

اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه.

أستغفر الله لی و لکم و لجمیع المومنین و المومنات.

ان احسن الحدیت و ابلغ الموعظه کتاب الله:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الخطبه الثانیه: 29 شعبان 1438 - 531396

أللهم صل و سلم علی صاحبة هذه البقعة الشریفة، الکریمة علی رسول الله و أمیر المومنین ، و الحبیبة علی أخویها الحسن والحسین، بطلة کربلا و عقیلة الهاشمیین، بنت ولی الله، و أخت ولی الله، و عمة ولی الله، زینب الکبری علیها أفضل صلوات المصلین.

أللهم وفقنا لخدمتها في هذا المکان الشریف، و هب لنا دعائها الزکي ، وارزقنا شفاعتها المقبولة، آمین یا رب العلمین

عباد الله! أجدد لنفسی و لکم الوصیة بتقوی الله، فانها خیر الأمور و أفضلها.

أيها الإخوة والأخوات

أريد ان اتكلم معكم في نقطتين:

النقطة الاولى:

تطلُ علينا هذه الأيام الذكرى الأليمة والفاجعة العظمى لرحيل أوحد دهره الإمام السيد روح الله الموسوي الخميني العظيم الذي حقق آمال الأنبياء والأئمة 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة