2017 August 22 - ‫الأربعاء 29 ذیقعده 1438
ان الامام الجواد(ع) مولود مبارك
رقم المطلب: ٢٧٥ تاریخ النشر: ٠٩ رجب ١٤٣٨ - ٢٢:٤١ عدد المشاهدة: 89
خطبة صلاة الجمعة » عام
ان الامام الجواد(ع) مولود مبارك

الخطبه الاولی: 9 رجب 1438 - 1396/1/18

توصیه بتقوی الله عزوجل

قال الامام على علیه السلام :
اوصیکُمْ عِبادَ اللَّهِ بِتَقْوَى اللَّهِ فَإِنَّها الزِّمامُ وَ الْقَوامُ فَتَمَسَّکُوا بِوَثَائِقِهَا وَ اعْتَصِمُوا بِحَقَائِقِها تَؤُلْ بِکُمْ اِلى‏ اَکْنانِ الدَّعَةِ وَ اَوْطانِ السَّعَةِ وَ مَعاقِلِ الْحِرْزِ وَ مَنازِلِ الْعِزِّ... .

الموضوع: ان الامام الجواد(ع) مولود مبارك

في ليله العاشر من شهر رجب في سنة 195 هجرية في بيت من بيوت أذن الله أن ترفع و يذكر فيها اسمه‘ قد ولد مولود مبارك‘ من أب كريم رحيم و هو الامام الرضا(ع) و من أم كريمة شريفة اسمها سبيكة النوبية‘ من أهالي إفريقيا، و أنها كانت من قوم مارية القبطية زوجة النبي الأكرم (ص)‘ اسمه محمد‘ و لقبه الجواد‘.

نقل الروات فضائل متعددة بشأن هذا المولود عن آبائه المعصومين (ع)‘ بحد تعجب الانسان من كثرتها و كيفية بيانها.

و اما من اعجب العجائب في فضائل مولانا الامام الجواد(ع) ما قاله النبي و عدة من الأئمة الأمعصومين(ع) بشانه بانه أكثر بركة في الاسلام!!

منها ما قاله رسول الله(ص) في حديث اللوح قبل ولادته بأكثر من 180 سنة: وإنّ الله عزّوجلّ ركّب في صُلبهِ (اي صلب الامام الرضا) نطفةً مباركةً طيّبةً زكيّةً رضيّةً مرضيّة، وسمّاها ( محمّدَ بن علي )، فهو شفيعُ شيعته، ووارثُ علم جَدّه، له علامةٌ بينّة، وحُجّةٌ ظاهرة، إذا وُلِد يقول: لا إله إلاَّ الله، محمّدٌ رسول الله. عيون أخبار الرضا (ع) 61:1/ ح 29 ـ الباب 6).
حسب هذا الحديث ان الامام الجواد(ع) حين كانة نطفة فهي مباركة.

و منها ما قاله الإمام الكاظم عليه السلام بشأن ولده الإمام الرضا عليه السلام و بشارة بولادة ابنه الجواد(ع): انّه سيُولَد له غلامٌ أمينٌ مبارك. الكافي 313:1، و إعلام الورى 50:2، و  الإمامة والتبصرة:80.
و من اعجب ما قيل بشانه هو ما قاله الامام الرضا(ع) في طفولة ابنه الجواد.

عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ عَنْ يَحْيَى الصَّنْعَانِيِّ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا عليه السلام وَ هُوَ بِمَكَّةَ وَ هُوَ يُقَشِّرُ مَوْزاً وَ يُطْعِمُهُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام‘ فَقُلْتُ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ هَذَا الْمَوْلُودُ الْمُبَارَكُ ؟؟
قَالَ(ع): نَعَمْ يَا يَحْيَى! هَذَا الْمَوْلُودُ الَّذِي لَمْ يُولَدْ فِي الْإِسْلَامِ مِثْلُهُ مَوْلُودٌ أَعْظَمُ بَرَكَةً عَلَى شِيعَتِنَا مِنْهُ. الكافي: 6360.
فبعد ذكر هذه الروايات الصادرة عن المعصومين(ع) فلابد لنا ان نقف عندها وقفة عميقة حتى يظهر لنا حكمة هذا البيان و حكمة وجود البركة في هذه المولود!

لان النبي و الامامين الكاظم و الرضا(ع) صرحوا بان هذا المولود مبارك‘ و أما الامام الرضا صرح بان ابنه اكثر بركة على شيعتنا في الاسلام.

فهنا و في هذه الوقفة العميق سوال: ما المراد من هذا الحديث و من هذه العبارة التي تحكى لنا بركة هذا المولود؟ و أي بركة جعلها الله تعالى في هذا المولود و لن يجعل في آبائه و أبنائه؟
و من تأمل و دقق النظر فيه يظهر له نقاط متعددة و مفيدة:

الاولى: من بركات هذا المولود المبارك أن المسلمين قد قرؤا القرآن الكريم و قد عرفوا أن عيسى بن مريم عليه السلام أعلن نبوته وهو في المهد حيث قال:

قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا * وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا. مريم: 30 و 31.

وكان يحيى عليه السلام نبيا وهو صبي حيث قال الله تعالى:  يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا. مريم: 11و 12.

ولكن الناس لم يروا بأعينهم هذه المعاجز و لم يشاهدوا كيف يكون الصبي نبيا؟ و أما ببركة ولادة هذا المولود و وصوله للامامة بعد مضي  حدود سبع سنوات من عمره؛ قد أحرزوا أفضل و أوضح دليل لاثبات هذه النقطه الاعتقادية‘

فثبت الله تعالى للناس نبوة عيسي و يحيي ببركة ولادة الامام الجواد(ع).

 

الثانية: ان الامام الجواد(ع) أول امام بدأ بامامته في صغر سنه و في طفولته‘ و لم يكن قبله أحد من الأئمه المعصومين(ع) مثله و لم يحرز الامامة في الصباوة‘ فلذلك هو الذي تبنى بولادته امكان تصدي الامامة في الطفولة و هذا يمهد أمر امامة ولي العصر(ع) و يكون النظر في هذا النص إلى التمهيد لإمامة الإمام الحجة المنتظر المهدي(عج)،من خلال أن الإمام الحجة سوف يتولى الإمامة وهو صغير السن،لا يتعدى عمره خمس سنوات، و هذا قد يكون سبباً لعدم قبول الناس لإمامته،خصوصاً و أنه سوف يغيب عن الأنظار،ولن يكون هناك مجال للقاء به إلا من خلال السفراء والمكاتبات.

فبعد ذلك يظهر للمتامل بركة هذه المولود‘ لانه لولاه و لولا امامته في الصباوة لصار أمر الأمامة في الامام المهدي(ع) أمرا صعبا.

 

الثالثة: أن يكون هذا النص مشيراً إلى شبهة عقائدية وجدت في عصر الإمام الرضا(ع) و قويت،وكانت ولادة الإمام الجواد رداً عليها،ودفعاً إياها،توضيح ذلك:

من المعلوم أنه بعد شهادة الإمام الكاظم(ع)ظهر تيار الوقف،وهم الذين قالوا بأن موسى ابن جعفر لم يمت وإنما غاب، وسيعود و هو الإمام المهدي،الذي بشرت به الروايات الواردة عن أهل البيت(ع)،فلم تقبلوا إمامة الإمام الرضا(ع)،وقد إزداد التشكيك في إمامة الإمام الرضا،حتى وصل إلى بعض محبيه وشيعته،ذلك لما لاحظوا عدم تحقق الإنجاب للإمام حتى مضى من عمره الشريف سبعة و أربعين سنة‘ فصاروا يشككون و يرددون في إمامته(ع)  إذ لو كان إماماً لكان له خلف، ولما لم يثبت الخلف له فهذا يدل على عدم صحة إمامته.

في رواية روي عن عبد الرحمان بن أبي نجران؛ وصفوان بن يحيى، قالا: حدّثنا الحسين بن قياما وكان من رؤساء الواقفة، فسألنا أن نستأذن له على الرضا(ع)، ففعلنا، فلمّا صار بين يديه، قال له: أنت إمام؟ قال(ع): نعم!
 
قال: إنّي أُشهد اللّه أنّك لست بإمام!
 
قال(ع): فنكت في الأرض طويلاً منكّس الرأس، ثمّ رفع رأسه إليه، فقال له: ما علمك أنّي لست بإمام؟
 
قال له: إنّا قد روينا عن أبي عبد اللّه(ع): إنّ الإمام لايكون عقيماً، وأنت قد بلغت السنّ، وليس لك ولد.
 
قال: فنكس(ع) رأسه أطول من المرّة الأُولى، ثمّ رفع رأسه، فقال: إنّي أُشهد اللّه أنّه لاتمضي الأيّام والليالي حتّى يرزقني اللّه ولداً منّى.عيون أخبار الرضا: ج 2، ص 209، ح 13.

فبناء علي هذا بما ان الامام لابد و ان يكون سالما و صحيحا من جميع الجوانب‘ ولاريب في أن العقيم ناقص و معيب فلا يمكن أن يكون العقيم اماما‘ و هذه شبهة اعتقادية ارتفعت بولادة الامام الجواد(ع) و هذه بركة علي الأمة الاسلامية.

أسأل الله تعالی و أتضرع الیه أن یوفقنا بتحصیل ما یوجب رضاه  بلزوم  تقواه.

و أسال الله تعالی أن یجنبنا عن جمیع المعاصی والذنوب.

اللهم اغفر لنا و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا،  لجمیع المومنین و المومنات والشهداء و الصدیقین، جمیع عبادالله الصالحین.

اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه.

أستغفر الله لی و لکم و لجمیع المومنین و المومنات.

ان احسن الحدیت و ابلغ الموعظه کتاب الله:

 

الخطبه الثانیه: 9 رجب 1438 - 1396/1/18

أللهم صل و سلم علی صاحبة هذه البقعة الشریفة، الکریمة علی رسول الله و أمیر المومنین ، و الحبیبة علی أخویها الحسن والحسین، بطلة کربلا و عقیلة الهاشمیین، بنت ولی الله، و أخت ولی الله، و عمة ولی الله، زینب الکبری علیها أفضل صلوات المصلین.

أللهم وفقنا لخدمتها في هذا المکان الشریف، و هب لنا دعائها الزکي ، وارزقنا شفاعتها المقبولة، آمین یا رب العلمین

عباد الله! أجدد لنفسی و لکم الوصیة بتقوی الله، فانها خیر الأمور و أفضلها.

أيها الإخوة والأخوات

في تكملة البحث في الخطبة الاولى:

النقطه الرابعة في توضيح بركات الامام الجواد(ع):

ان يكون النص مشيرا الى قضية تاريخية حدثت في عصر الامام الجواد(ع) و هذه القضية ايضا لاجل شبهة الناس في الامام الجواد(ع) التي ارتفعت ببركته(ع).

ان الامام الجواد(ع) هو اول امام ولد و هو حائل اللون‘ بخلاف آبائه(ع)‘ لان لون آبائه شفاف و ما فيه الأدمة‘ فاذا ان الناس اذا نظروا الي وجه الامام بعد الولادة فنظرهم يوجب شبهة في شخصية الامام و شخصيه أبيه الرضا.

,,,عن أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام، قال: كان أبو جعفر شديد الأُدمة (حائل اللون) ولقد قال فيه الشاكّون المرتابون - وسنّه خمسة وعشرون شهراً - : إنّه ليس هو من ولد الرضا عليه السلام.

 وقالوا لعنهم اللّه: إنّه من شُنيف الأسود مولاه، وقالوا: من لؤلؤ؛ وإنّهم، أخذوه، والرضا عند المأمون، فحملوه إلى القافة، وهو طفل بمكّة في مجمع من الناس بالمسجد الحرام، فعرضوه عليهم، فلمّا نظروا إليه، وزرقوه بأعينهم، خرّوا لوجوههم سجّداً، ثمّ قاموا.

 فقالوا لهم: يا ويحكم! مثل هذا الكوكب الدرّي، والنور المنير، يعرض على أمثالنا، وهذا واللّه، الحسب الزكي، والنسب المهذّب الطاهر، واللّه ما تردّد إلّا في أصلاب زاكية، وأرحام طاهرة، وواللّه ما هو إلّا من ذرّيّة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب، ورسول اللّه، فارجعوا واستقيلوا اللّه، واستغفروه، ولاتشكّوا في مثله.

 وكان في ذلك الوقت سنّه خمسة وعشرين شهراً؛ فنطق بلسان أرهف من السيف، وأفصح من الفصاحة، يقول:

 الحمد للّه الذي خلقنا من نوره بيده، واصطفانا من بريّته، وجعلنا أُمناءه على خلقه ووحيه.

معاشر الناس! أنا محمد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن علي سيّد العابدين بن الحسين الشهيد بن أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب، وابن فاطمة الزهراء، وابن محمد المصطفى. ففي مثلي يشكّ، وعليّ وعلى أبوىّ يفترى، وأُعرض على القافة !؟

وقال: واللّه! إنّني لأعلم بأنسابهم من آبائهم، إنّي واللّه لأعلم بواطنهم وظواهرهم، وإنّي لأعلم بهم أجمعين، وما هم إليه صائرون، أقوله حقّاً، واُظهره صدقاً، علماً ورّثناه اللّه قبل الخلق أجمعين، وبعد بناء السماوات والأرضين.

 وأيم اللّه! لولا تظاهر الباطل علينا، وغلبة دولة الكفر، وتوثّب أهل الشكوك والشرك والشقاق علينا، لقلت قولاً يتعجّب منه الأوّلون والآخرون.

 ثمّ وضع يده على فيه، ثمّ قال: يا محمد! اصمت، كما صمت آباؤك «فاصبر كما صبر اُولوا العزم من الرسل ولا تستعجل لهم‘  إلى آخر الآية.

 ثمّ تولّى الرجل إلى جانبه، فقبض على يده ومشى يتخطّى رقاب الناس، والناس يفرجون له.

فبهذا البيان ظهر ان الامام الجواد(ع) و ان تصدى الامامة في صغر سنه و استشهد ايضا في سن الشباب‘ و لكن الله تعالى من على المسلمين و قد رفع كثيرا من الشبهات بسبب وجوده و امامته‘ فصحيح ان نقول كما قاله الامام الرضا(ع) :

هَذَا الْمَوْلُودُ الَّذِي لَمْ يُولَدْ فِي الْإِسْلَامِ مِثْلُهُ مَوْلُودٌ أَعْظَمُ بَرَكَةً عَلَى شِيعَتِنَا مِنْهُ.

و اما القضايا الاخيرة في هذا البلد سوريا

حسب التجربة ان الاستبكبار العالمي و اعوانه كلما يرون ان المسلحين و الارهبايين في قوة و قدرة لن يتكلمون بشيء قط‘ و اما اذا نظروا و رأوا انهم كانوا علي ضعف و وهن يبدأون بالكلمات الصحيحة و غير الصحيحة  بخصوص حقوق البشر و حقوق الانسان و الىدفاع عنهم.

يعني ان الارهابيين اذا قاموا بقتال الناس و القتال ضد المسلمين و ضد اهل البلاد الاسلاميه في سوريا و العراق و اليمن و حتى في البحرين اذا يشتغل آل خليفه و آل سعود بقتل الشعب البحريني و الشعب اليمني و في كل يوم قتل عددا كثير من الشعب اليمني‘ من الرجال و النساء و الاطفال الذين ليس لهم التىخل في الحرب, لايتكلمون أحد منهم.

و حتي اذا قتل جماعة من اخواننا و اخواتنا العراقيين في باب الصغير من دمشق‘ في حين انهم أتوا للزيارة فقط‘ لايتكلمون احد منهم.

و حتي اذا كانت الارهابيين يسيطرون على المياه في وادي بردى و يمنعون من وصول المياه الي اهالي دمشق في حين ان الماء مادة الحيات‘ لن يتكلم احد منهم آنذاك.

و اما اذا قتل عدة من المسلحين الارهابيين في المنطقه و لافرق في ذلك بين ان يكون في سوريا و العراق واليمن و غيرها‘ فحينئذ يتكلمون يوميا و يتشبثون بكل حشيش لانقاذ الغرقي.

و يتهمون كلا من المجاهدين و المقاومين و الشعب المقاوم و الدولة المقاومه بأشد الاتهامات.

اليوم ان الحكومات الغربية والحكومة الأميركية حاولت مرارا وتكراراً استخدام السلاح الكيميائي لاتهام الحكومة السورية باستخدامه.

و اما نحن نقول: لايجوز استخدام سلاح الكيميائي من أي جانب كان, و هذا حسب الفتوي من السيد القائد ولي أمر المسلمين الامام الخامنئي و جميع المراجع الدينية.

و اما السوال المهم في هذا هو أن هذه الاتهامات لماذا؟ و لماذا ان بعض الدول كامريكا و بريطانيا و آل سعود و غيرها اهتموا ببيان هذه الاتهامات في هذه الظروف الزمانية؟

الجواب معلوم لمن تامل في هذه القضايا!

بعد الانتصارات العديدة في العراق و في سوريا و في اليمن و بعكس ذلك وقعت بعض التفجيرات في بعش بلاد اروبا و تركية ‘ انهم خافوا علي انفسهم بأشد الخوف و كأنهم خافوا علي الموت!

فلذلك اهتموا باحياء هذا الميت (اي داعش)!

انهم يريدون من بعض التفجيرات في دمشق و بعض الحوادث في بعض المحافظات و من الهجوم الامريكي الي قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام السوري بمحافظة حمص، صباح اليوم الجمعة، يريدون من جميع ذلك احياء هذا المحتضر الذي يتنفس نهاية أنفاسه!

و اما لاجل ان الله تعالى جعل أعداء المسلمين من الحمقاء فأنهم لايعلمون  و لايفهمون ان المسلم المقاوم لايخاف من احد الا الله تعالى.

ان الشعب السوري و العراقي و البحريني و اليمني لن يخاف منكم أبدا‘ لانكم قد جربتم هولاء الشعب المومن! و المُجَرَّبْ لا يُجَرَّبْ.

انتم جربتم الزوار العراقيين في استشهادهم بباب الصغير‘ و اما بعد ذلك اليوم هل وجدتم نقصا من حضور هولاء الزوار في هذه البلد الحبيب لاجل الخوف؟

و نحن قد سمعنا و اليوم نرى بأم أعيينا ان عددهم بعد هذه الحادثة اكثر من القبل.

و معنى هذا العمل و هذه السيرة ان هولاء المومنين يريدون أن يقولوا : نحن مستعدون للشهادة في سبيل الله و لكن لا نترك الزيارة و لا نترك الدفاع والمقاومة لا في العراق و لا في سوريا و لا في اي مكان في العالم.

و انتم قد جربتم اخواننا من هذا البلد و خصوصا في القريتين الفوعه و كفريا بما انهم منذ سنوات عديدة يعيشون في ضيق الامكانيان و في كثرة الهجوم العسكري و نزول القذائف و لكن لن يخافوا منكم حتي في لحظة.

و هذه سيرة الامام الحسين(ع) لانه(ع) جعل شعاره: هيهات من الذله, و نحن ايضا نجعل هذا شعارنا في كل مكان و نقول: هيهات من الذلة.

اللهم اغفر لنا، و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا.

اللهم اصلح کل فاسد من امور المسلمین. اللهم لا تسلط علینا من لایرحمنا.

اللهم اید الاسلام و المسلمین، واخذل الکفار و المنافقین.

اللهم اید عساکر المجاهدین، لاسیما الذین جاهدوا فی ارض سوریا و العراق و لبنان والبحرین و الیمن و فی کل مکان.

اللهم فک عن اسرانا و المحاصرین فی بلادنا من اخواننا المسلمین.

اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک.

اللهم احفظ مراجعنا الدینیه لاسیما السید القائد الامام الخامنئی.

 اللهم اغفر للمومنین و المومنات، لاسیما الشهداء ، و اعل درجتهم و احشرنا معهم. اللهم اشغل الظالمین بالظالمین، و اجعلنا من بینهم سالمین غانمین.

 للهم اشف مرضانا و مرضی المسلمین جمیعا. اللهم ارحم موتانا و موتی المسلمین.

اللهم عجل لولیک الفرج. والعافیه النصر و اجعلنا من خیر اعوانه و انصاره و شیعته. الللهم وفقنا لماتحب و ترضاه.

ان احسن الحدیث و ابلغ الموعظه کتاب الله عزوجل:

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة