2017 December 14 - ‫الاثنين 25 ربیع الاول 1439
السيده فاطمه الزهراء اسوه العباده
رقم المطلب: ٢٢٨ تاریخ النشر: ١٢ جمادی الاول ١٤٣٨ - ٢٢:٤٨ عدد المشاهدة: 136
خطبة صلاة الجمعة » عام
السيده فاطمه الزهراء اسوه العباده

الخطبه الاولی: 12جمادي الاولي 1438- 95/11/22

توصیه بتقوی الله عزوجل

عباد الله ! اوصیکم و نفسی بتقوی الله و اتباع امره و نهیه و احذرکم من عقابه.

ایها الاخوه المومنون و ایتها الاخوات المومنات!

ان التقوي معناه ان يحب الانسان ما احبه الله تعالي, و يجعل نفسه راضيا بما قدره الله تعالي له, و يفعل بما كان فيه رضی الله تعالی.

لان العبد المتقي اذا كان في هذه الدنيا فلابد له من ان يحبها و يفعل فيها بمحبه, فلذلك يمكن ان يسال احد اي شي في الدنيا كان محبوبا و لايقا بان يحبه الانسان المتقي؟

فالسيده فاطمه الزهراء (س) كانت تجيب السايل فتقول:

حُبِّبَ إ لَیَّ مِنْ دُنْیاكُمْ ثَلاثٌ: تِلاوَةُ كِتابِ اللّهِ، وَالنَّظَرُ فى وَجْهِ رَسُولِ اللّهِ، وَالاْنْفاقُ فى سَبیلِ اللّهِ.

هذه الامور الثلاثه من احب الامور عند الله تعالي و عند رسول الله و عند اهل البيت(ع) و نحن في مدرسه اهل البيت و نتعلم الامور منهم.

كتاب الله فهو كلام الله لسعاده الانسان و من يقراها و عرف ما فيها و عمل بها فهو سعيد في الدنيا و الاخره.

و اما رسول الله هو الذي بعثه الله تعالي حتي يدعوا الخلق الي عباده الله و يهديهم الي صراط مستقيم, وبالتالي من اجاب دعوه رسول الله كان مهتديا و سالكا في صراط مسنقيم.

و اما الانفاق في سبيل الله فهو عمل يوصل الانسان بسببه الي الجنه.

فالسيده الزهراء(س) بما انها قدوه للعالم و لكل انسان مومن و متقي كانت تحب من الدنيا هذه الامور الثلاثه.

الموضوع: السيده فاطمه الزهراء اسوه العباده

إن السيده فاطمه الزهراء(س) احدي الكواكب المشرقة من أهل بيت نبينا(ع) الذین لهم دور واسع في سعادة البشر وحیاتهم الطیبة، وهي کابيها وأبنائها الأكارم خير أسوة حسنة للناس في جمیع الأقوال والأفعال؛ لأنهم بلغوا ذروة الكمال بتهذیب انفسهم وملازمتهم للتقوى والعبادة، وطبقوا ذلك في سیرتهم الاجتماعية، وتبنَّوا القضايا المصيرية للإسلام.

إن السيده فاطمه الزهراء(س) مظهر جمیع الاوصاف الکمالیه, و بلغت اعلي مراتبها و تفردت في بعض الاوصاف حتي يمكن االقول بان لا نظير لها و لا شبيه.

و من صفاتها التي كانت متميزه فيها بين الخلق, هي وصف العباده, لانها كانت عابده قد عبدت الله تعالي باحسن صورها و افضل مراتبها, و انها إذا اشتغلت بالعبادة منفردا كانها عابده زاهده، لا تشتغل بغیر العبادة.

نعم قد عُرفت السيدة الزهراء عليها السلام بكثرة العبادة, فلاجل هذا من أسمائها: الزكيَّة والزاكية، لاهتمامها بتزكية النفس الموصلة إلى الفلاح كما قال تعالى: ﴿قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا﴾.
ان رسول الله (ص) قد وصف عبادة ابنته فاطمة (ع) فقال: وأما ابنتي فاطمة، فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وهي بضعة منِّي، وهي نور عيني، وهي ثمرة فؤادي، وهي روحي التي بين جنبيّ، وهي الحوراء الإنسية، متى قامت في محرابها بين يدي ربِّها جل جلاله زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض، ويقول الله عز وجل لملائكته:(يا ملائكتي، انظروا إلى أَمَتِي فاطمة سيدة إمائي، قائمة بين يدي، ترتعد فرائصها من خيفتي، وقد أقبلت بقلبها على عبادتي، أشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار . امالی صدوق: مجلس 24 /100.
و ان الحسن البصري وصف عبادتها فقال: ما كان في هذه الأمة أعبد من فاطمة كانت تقوم حتى تورَّمت قدماها. المناقب لابن شهر اشوب: 3341. بحارالانوار: ج 43، ص 75، روايت 62.
نعم الاشتغال بالعبادة انتقال من الخلق إلى حضرة الحق، وذلك الانتقال في طریق صعودي أي إن العبد حینما يشتغل بالعبادة فکأنه یصعد إلى السماء کمن یسافر بالطائرة متزوداً بكل التجهیزات واللوازم، فإذا صعد إلى السماء قدماً بعد قدم و نظر إلى أطرافه تحصل عنده البهجة والحبور، و إذا صعد غاية الصعود فقد حصل له ما يوجب كمال اللذة والبهجة  فکانه لا یری شیئا إلا لذة الصعود.

فابنه رسول الله في الحقيقه مصداق هذه الايه الكريمه:

الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَمًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِى خَلْقِ السَّمَوَ تِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَطِلاً سُبْحَنَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ . آلِ عِمْرَانَ: 191/3.

فهذا نموذجا من عباده السيده الزهراء (ع) و عبادتها لاتنحصر لنفسها بل تشمل المسلمين, يعني انها حين اشتغلت بالعباده ايضا ما كانت ناسيه للمومنين و المومنات, بل تجعل لهم سهما من عبادتها في غير الفريضه, فلذلك نسمع جميعا كلمه ابنها الامام المجتبي (ع) بشان عباده امها الزهراء.

قال: رأيت امى فاطمه قامت فى محرابها ليله جمعتها، فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتضح عمود الصبح و سمعتها تدعوا المؤمنين و المؤمنات و تسميهم و تكثر الدعاء لهم و لا تدعو لنفسها بشى ء فقلت لها: يا اماه! لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك. فقالت: يا بنى! الجار ثم الدار. بحارالانوار: ج 43، ص 81، روايت 3، ج 89، ص 313، روايت 19.

ايها الاخوه و الاخوات لاتعجبوا من هذه الكلمات في عباده الزهرا(س)

و ان تعجب احد فكان جوابه ما قاله رسول الله (ص) لسلمان:

يا سليمان! ان فاطمة، ملأ الله قلبها و جوارحها إيمانا الى مشاشها تفرغت لطاعة الله.

و لاجل ان عبادتها في اعلي مراتب العباده فالملايكه تنادونها حين اشتغلت بالعباده بخطابات الهيه.

قال رسول الله صلى الله عليه و آله... انها لتقوم فى محرابها فيسلم عليها سبعون الف ملك من الملائكه المقربين و ينادونها بما نادت به الملائكه مريم فيقولون: يا فاطمه! ان الله اصطفاك و طهرك و اصطفاك على نساء العالمين...بحارالانوار:ج 37، ص 84،ح 52 و ج 43، ص24ح 20.

نعم هكذا شكّلت الزهراء المثل الصالح والقدوة الحسنة, و جعلت لنا من خلال علاقتها بربها نهجا عبادياً قويماً بما استلهمته من معين مدرسة أبيها الرسول العظيم صلى الله عليه وآله وسلم, حتي شكّلت بمجموعها منهجاً تربوياً تبليغياً راقياً على المستوى العبادي.

وأبت السيدة الزهراء عليها السلام إلا أن تكون العباده آخر أعمالها رغم مرضها الشديد. فقد ذكر الخوارزمي أنها عليها السلام قبيل رحيلها قامت مقام رسول الله صلى الله عليه وآله في بيتها فصلَّت ركعتين، ثم جلَّلت وجهها بطرف ردائها وقضت نحبها، فسلام عليها يوم ولدت و يوم تموت و يوم تبعث حيا.

اسال الله تعالی و اتضرع الیه ان یوفقنا بتحصیل ما یوجب رضاه  بلزوم  تقواه. و اسال الله تعالی ان یجنبنا عن جمیع المعاصی والذنوب. اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه. اللهم اغفر لنا و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا،  لجمیع المومنین و المومنات والشهداء و الصدیقین، جمیع عبادالله الصالحین. استغفر الله لی و لکم و لجمیع المومنین و المومنات. ان احسن الحدیت و ابلغ الموعظه کتاب الله:

الخطبه الثانیه: 12 جمادي الاولي 1438- 95/11/22

اللهم صل و سلم علی صاحبه هذه البقعه الشریفه، الکریمه علی رسول الله و امیر المومنین ، و الحبیبه علی اخویها الحسن والحسین، بطله کربلا و عقیله الهاشمیین ، بنت ولی الله، و اخت ولی الله، و عمه ولی الله، زینب الکبری علیها افضل صلوات المصلین.

اللهم وفقنا بخدمتها فی هذا المکان الشریف، و هب لنا دعائها الزکی ، وارزقنا شفاعتها المقبوله، آمین یا رب العلمین

عباد الله! اجدد لنفسی و لکم الوصیه بتقوی الله، فانها خیر الامور و افضلها.

ایها الاخوه و الاخوات!

ان هذا اليوم يوم انتصار  الثوره الاسلاميه في ايران و ذلك يوم مهم في تاريخ البشر و خصوصا في تاريخنا المعاصر, لان هذا اليوم يوم سقوط احد فراعنه العصر, و يوم سقوط احد عمال الاستكبار العالمي و احد عمال الصهاينه في المنطقه, ولذلك في هذا اليوم قد ييس الدين كفروا, و ييس الاستكبار.

و في مقابل هولاء هذا اليوم يوم فرح المسلمين ف يايران و في كل بلد من بلاد المسلمين و يوم سرور كل انسان يحب الحريه و يحب القيم الانسانيه.

هذا اليوم يوم فرح الشعب المجاهد, يوم فرح الشعب الفسلطيني, يوم فرح المظلومين, لان في هذا اليوم اراد الامام الخميني ان يعطل السفاره الاسراييليه و يبدلها بالسفاره الفلسطينيه.

يوم فرح المظلومين بما جاء فيه رجل مجاهد و اظهر دولته في هذا اليوم و اعلن بانه اراد ان يدافع عن كل مظلوم في العالم الانساني و الاسلامي.

و هذه الاراده من رجل كان يمتلك إيمانا مطلقا بالله تعالى معتمدا عليه في كل مجالات الحياة.

و من رجل كان يمتلك إيمانا كبيرا بقدرة الشعوب الإسلامية على تجسيد الإسلام الحقيقي, لكونها القوة الحقيقية التي يمكنها ان تبدأ بالتغيير والتوجه نحو الأفضل، نحو إقامة دين الله وحكمه.

و من رجل كان اهم اهتمامه في ثورته الصيانه و الحفاظ علي الاستقلاليه وعدم الالتجاء الى الشرق أو الغرب والاتكال عليهما، فكان هذا الشعار هو العنصر الأصيل في خط الإمام (رض) و ثورته.

(لاشرقيه ولا غربيه)

فنجن لم نجد الي الان في التاريخ من ثورة إلا و هي مالت الي واحدة منهما، إلا ان الإمام كان يقف بعيدا عنهما و يقف علي استقلال و علي اتكال علي الله تعالي فقظ.

فلذلك ما كان الإمام الخميني(قدس) رجلاً عابراً في تاريخ البشرية، بل كان رجلا قايدا باقيا في التاريخ في اذهان الامه و في قلوب افراد الامه الانسانيه.

و علامه حياته و بقاءه الي الان و الي الابد, ان الإمام هو الباعثَ على اندلاع مقاومة الشعوب وغليانها في كثير من البلدان.

و هذا درس و عبره للاعداء و الاستكبار العالمي في اقواله و اعمالها و في تهديداتها للدول الاسلاميه!

لان الشعوب الذين كانوا من ابناء هذا الرجل العظيم لايخافون من احد و من تهديدات احد و لو كان الاحد ترامب او اكبر منه في العالم!

لان هولاء يتكلون علي الله لا علي الغرب  الشرق.

ايها المسلمون!

انتم قد سمعتم في هذه الايام بعض تهديدات امريكا و خصوصا من رييسها الجديد و لااريى ان اذكر اسم هذا الرجل مكررا لاني اسف من ذكرها حتي مره واحده بما شخصيته كما تعرفون لايليق بالذكر اصلا!

نحن نقول لهذا الشخص و حتي لا نقول هذا الرجل!

انت تهدد ايران و الجمهوريه الاسلاميه!

هذا من العجب! فالذي يجب عليك ان تراجع اولا الي موقعك ف يامريكا و في العالم حتي بين اذنابك و اعوانك, حتي تظهر لك موقعك الاجتماعيه و السياسيه!

و ثانيا: لابد لك ان تراجع الي اسلافك و من تقدم عليك في هذا المنصب ! و الي اقوالهم و تهديداتهم و تفكر في نتاج هذه التهديدات! هل شاهد احد اثرا و ثمرا او نتاجا و لو ثمره واحده لهذه التهديدات ام لا!

ايها الرييس الجديد السكن بالبيت الابيض!

الان تذكرت قضيه تاريخيه اريد ان اذكرك حتي تكون عبره لك و لاعوانك و لاسلافك!

ففي التاريخ رجل طيب من نسل طيب من نسل نبينا الاعظم كان اسمه الحسين(ع) و في مقابله رجل خبيث من شجره خبيثه اسمه يزيد فهدد يزيد الحسين (ع) و طلب منه البيعه و حاصره و جعله في التحريم من كل شي حتي الماء له و لاطفاله و لنساءه!

و حتي قتله من اهل بيته عددا كبير و اسر اهل بيته و نساءه و نحن الان نتكلم بجوار اخته زينب و كانت هي ايضا من الاسري و لكن ما تسلم الحسين و لا احد من اهل بيته نفسه الي يزيد و لم يخف الحسين و لا اهل بيته من نهديدات يزيد حتي اذا حضرت زينب في مجلسها!

و في مواجه كل تهديد يقول: هيهات من الذله!

ايها الرييس الجديد بالبيت الابيض!

انتم من ابناء يزيد و نحن من ابناء الحسين و نحن نقول ما قاله امامنا و سيدنا الحسين! هيهات من الذله!

ليس هذا القول قولنا فقط في ايران! بل هذا قول كل من كان من ابناء الحسين و ابناء زينب!

الان بعد عده سنين من حصار بعض مدن هذا البلد سوريا كفوعه و كفريا و دير الزور و غيرها و حتي بعض يقولون انه يموتون جوعا و لكن كل يقول: نموت جوعا و عطشانا و لكن هيهات من الذله.

مضافا الي ذلك انكم اليوم في امريكا كما يقول بعض اخوانكم الشياطين اضعف من كل زمان سبق عليكم قياده و شعبا في الايات المتحده!

و اما ايران اليوم ايضا حسب التجربه اقوي من كل زمان سبق عليها

فلذلك لاتخيف تهديداتكم الشعب الايراني المجاهد و المقاوم و اذا اردتم ان تعلموا ذلك فاليراجع الصور التي تصورنها من الشوراع في ايران!

و هذه الليه ليله استشهاد مولاتنا السيده فاطمه الزهرا(س) فلذلك اعزيكمز

اللهم اغفر لنا، و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا.

اللهم اصلح کل فاسد من امور المسلمین. اللهم لا تسلط علینا من لایرحمنا.

اللهم اید الاسلام و المسلمین، واخذل الکفار و المنافقین.

اللهم اید عساکر المجاهدین، لاسیما الذین جاهدوا فی ارض سوریا و العراق و لبنان والبحرین و الیمن و فی کل مکان.

اللهم فک عن اسرانا و المحاصرین فی بلادنا من اخواننا المسلمین.

اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک.

اللهم احفظ مراجعنا الدینیه لاسیما السید القائد الامام الخامنئی.

 اللهم اغفر للمومنین و المومنات، لاسیما الشهداء ، و اعل درجتهم و احشرنا معهم. اللهم اشغل الظالمین بالظالمین، و اجعلنا من بینهم سالمین غانمین.

 للهم اشف مرضانا و مرضی المسلمین جمیعا.

اللهم ارحم موتانا و موتی المسلمین. اللهم عجل لولیک الفرج. والعافیه النصر و اجعلنا من خیر اعوانه و انصاره و شیعته.  الللهم وفقنا لماتحب و ترضاه. ان احسن الحدیث و ابلغ الموعظه کتاب الله عزوجل:



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة